click on book to show pdf

ربيع الأبرار ونصوص الأخبار (الجزء الرابع)

0.0 00 صنّف الزمخشري كتاب «ربيع الأبرار» بعد أن صنّف كتابه «الكشاف عن حقائق التنزيل» الذي فرغ منه بمكة المكرمة سنة 528 هـ. قال الزمخشري في مقدمة كتاب ربيع الأبرار: «هذا كتاب قصدت به إجمام خواطر الناظرين في الكشاف عن حقائق التنزيل، وترويح قلوبهم المتعبة بإجالة الفكر في استخراج ودائع علمه وخباياه، والتنفيس عن أذهانهم […]

  • الزمخشري
  • عبد الأمير مهنا
  • مؤسسة الأعلمي للمطبوعات
ربيع الأبرار ونصوص الأخبار (الجزء الرابع)
حول هذا الكتاب
  • نظرة عامة

    صنّف الزمخشري كتاب «ربيع الأبرار» بعد أن صنّف كتابه «الكشاف عن حقائق التنزيل» الذي فرغ منه بمكة المكرمة سنة 528 هـ. قال الزمخشري في مقدمة كتاب ربيع الأبرار: «هذا كتاب قصدت به إجمام خواطر الناظرين في الكشاف عن حقائق التنزيل، وترويح قلوبهم المتعبة بإجالة الفكر في استخراج ودائع علمه وخباياه، والتنفيس عن أذهانهم المكدودة باستيضاح غوامضه وخفاياه، وأن تكون مطالعته ترفيهاً لمن ملّ، والنظر فيه إحماضاً لمن اختلّ …

    والكتاب مرتب على ثمان وتسعين بابا، في موضوعات مختلفة كان الزمخشري يجمع ما يتصل بكل موضوع من أحاديث الرسول صلّى الله عليه وسلّم، ثم ما ورد عنه في أقوال الصحابة ويتبعه بأقوال التابعين والعباد والزهاد والنساك، والحكماء من العرب والفرس، والشعراء إن وجد شعرا بمعناه، وأقوال أنبياء بني إسرائيل وغيرهم، وكان يسرد قصصا مسلّية وأخبارا متّصلة بتاريخ العرب وملوكهم وخلفائهم وأمرائهم وقوادهم ومغنّيهم وشعرائهم تجمل بالمتأدبين معرفتها والإطلاع عليها إذ كانت منتخلة من غرر الأخبار ومنتقاة من عيونها ومأخوذة من مظانّها، ومنقولة عن أهل الخبرة بها…

  • تفاصيل
    • الزمخشري
    • عبد الأمير مهنا
    • مؤسسة الأعلمي للمطبوعات
    • 1992م
    • الطبعة الأولى
    • بيروت
  • مراجعات