click on book to show pdf

جواهر المعاني ج 1 ـ 2

3.5 04 يتمحور الكتاب حول الطريقة التيجانية و معالمها و أسسها و مؤسسها و قطب طريقتها محمد بن المختار التيجاني . و قد أبان المؤلف في خمسة و خمسون فصلا ماهية هذه الطريقة و حقيقتها و الأسس التي تقوم عليها ؛ و هي ليست ببعيدة عن كثير من الطرق الصوفية الأخرى و إن تميّزت ببعض […]

  • علي حرازم بن عربي برادة الفاسي
  • دار الجليل
  • الأولي
جواهر المعاني ج 1 ـ 2
حول هذا الكتاب
  • نظرة عامة

    يتمحور الكتاب حول الطريقة التيجانية و معالمها و أسسها و مؤسسها و قطب طريقتها محمد بن المختار التيجاني . و قد أبان المؤلف في خمسة و خمسون فصلا ماهية هذه الطريقة و حقيقتها و الأسس التي تقوم عليها ؛ و هي ليست ببعيدة عن كثير من الطرق الصوفية الأخرى و إن تميّزت ببعض الخصوصيات كما هي جل الطرق الصوفية ؛ و أهمّ خصوصية أكّدت عليها هذه الطريقة هي المرتبة القطبية و ما لها من الشروط و الشرائط . و قد أشار المؤلف في نهاية الجزء الأول بأنّ النساء لا يمكن لهن الوصول إلى هذه المرتبة الوجودية لما لهن من ترك العبادات في أيام حيضهنّ و بها تتعطل القيام بحقوق الله تعالى في تجلياته ؛ إلاّ إمرأة واحدة تمّ استثناؤها و هي السيّدة فاطمة الزهراء عليها السلام التي وصلت إلى مرتبة القطبية ؛ و هي لها من جهة أبيها ؛ و هي أفضل النساء على الإطلاق و لا تصل إلى مرتبتها أحد من النساء . و استأنف بياناته بالفضائل التي يجب أن يتحلّى بها كل مريد ؛ و فضل الذكر و ما له من الخصوصيات و المميزات لسالك الطريق ؛ و ختم بوصايا قطب الطريقة التيجانية السيّد محمد بن المختار التجاني .  

  • تفاصيل
    • علي حرازم بن عربي برادة الفاسي
    • دار الجليل
    • الأولي
    • بيروت ـ لبنان
  • مراجعات