click on book to show pdf

تعلم كيف تنجح ج5

0.0 00 هذا الكتاب الذي بين يديك أيها القارئ العزيز هو (تعلّم كيف تنجح) وقد ألّفه ونظمه هادي المدرّسي الذي يعد إحدى الشخصيات البارزة على الساحة العربية والإسلامية في العمل من أجل إحداث نهضة حضارة شاملة. يبحث هذا الكتاب عن الطرق التي إذا سلكها الإنسان ستكون حياتها نيّرة وستعثر على النجاح بكامله وقد بدأ المؤلّف […]

  • هادي المدرّسي
  • 7
  • الدار العربية للعلوم - مؤسسة أحمد للمطبوعات
تعلم كيف تنجح ج5
حول هذا الكتاب
  • نظرة عامة

    هذا الكتاب الذي بين يديك أيها القارئ العزيز هو (تعلّم كيف تنجح) وقد ألّفه ونظمه هادي المدرّسي الذي يعد إحدى الشخصيات البارزة على الساحة العربية والإسلامية في العمل من أجل إحداث نهضة حضارة شاملة. يبحث هذا الكتاب عن الطرق التي إذا سلكها الإنسان ستكون حياتها نيّرة وستعثر على النجاح بكامله وقد بدأ المؤلّف بالإرادة قبل النجاح لأنّ كلّ النجاح يبدأ بإرادة النجاح وكلّ الفشل يبدأ بفقدان تلك الإرادة فالطاقات التي في داخلك والإمكانات التي في الكون كلّها رهن إشارتك فإن أردت منها أن تحملك إلى النجاح فسوف تفعل ذلك وإن لم ترد النجاح فسوف تحملك إلى الفشل فالإرادة هي القدرة فمن أراد قدر على ما أراد والإرادة هي الفعل. فمن أراد فعل والإرادة هي قلب الحياة وحياة القلب وإذا وجدت الإرادة وجد الطريق لتنفيذها أيضا. فمع الإرادة والصبر لا يبقى شيء صعب وبدونها لا يتحقق حتّى الشيء السّهل. وتلك هي واحدة من العوامل التي تصنع نجاح كل إنسان وهناك وسائل أخرى هي مفاتيح النجاح كالإيمان والعقل وما شابه ذلك وقد استعرضها المؤلّف في هذا الكتاب وتناولها بالشرح والتحليل. وهذا هو الجزء الخامس من الأجزاء السبعة لهذا الكتاب ويتضمن فيه مباحث التي يمكن التماسها من خلال العناصر التالية: كيفية معالجة حالة التردد لأنّه لا يدخل التردد قلبا  إلّا ويطلب من الإرادة أن ترحل عنه. وكيفية التجاوز الضجر لأنّه يتأكل العمل بسبب الضجر كما يتأكل الحديد بسبب الصدأ. وكيفية تقهر الكسل لأنّ الكسل مقهور لإرادة صاحبه. وكيفية تسيطر على الحجل لأنّ الحجل مغلوب للإرادة. وكيفية التخلص من عادة التسويف والحال الوحيد للتخلص منه هو أداء العمل فورا. وكيفيةالتغلب على التعب للأنّ الحكمة في التصرف نستطيع أن نعمل الكثير من دون أن نتعب. وكيفية التجنّب التعثّر بالعجلة لأنّه لن تنتهي الحياة بين عشية وضحاها. وكيفية التحمل الأذى ولا تتراجع. وكيفية تنظيم أوقاتك لأنّ في قضية النجاح الزمن هو البعد  الأول وليس البعد الرابع. وكيفية تنظيم علاقاتك مع المسؤولين ولكي يحسن الآخرون تعاملهم معك إبدأ من نفسك معهم. وكيفية التعامل مع المرؤوسين لأنّ حسن التعامل مع الناس من أفضل المهارات المكتسبة. وكيفية تزييد راتبك وإنّ من أفضل حالات المرء أن يتوسع عليه رزقه ويؤذى حقه. وكيف تصنع من اللا شيء شيئا. وقد تم طبع هذا الكتاب عام 2007م ونشره الدار العربية للعلوم مؤسسة أحمد للمطبوعات.

  • تفاصيل
    • هادي المدرّسي
    • 7
    • الدار العربية للعلوم - مؤسسة أحمد للمطبوعات
    • 2007
    • الطبعة الثالثة
    • بيروت
  • مراجعات