click on book to show pdf

الوجيزة في النحو

0.0 00 خلل كبير يسود دراسة اللغة العربية في الحوزات العلمية، فبين كتب فيها عمق و تحليل، و لكنها غير منهجية، و بين نقص في تدريس بعض المباحث، خلط بين علمي الصرف و النحو، تجاهل للخط و الإملاء، إفراط أو تفريط في دراسة البلاغة. يدخل الطالب لدراسة قطر الندى فيحدثوه عن البصريين و الكوفيين، و […]

  • محمد علي الحاج العاملي
  • 1
  • دار الصفوة
الوسوم:
الوجيزة في النحو
حول هذا الكتاب
  • نظرة عامة

    خلل كبير يسود دراسة اللغة العربية في الحوزات العلمية، فبين كتب فيها عمق و تحليل، و لكنها غير منهجية، و بين نقص في تدريس بعض المباحث، خلط بين علمي الصرف و النحو، تجاهل للخط و الإملاء، إفراط أو تفريط في دراسة البلاغة. يدخل الطالب لدراسة قطر الندى فيحدثوه عن البصريين و الكوفيين، و بني تميم و الحجازيين، و كأنّه كان يعيش بين ظهرانيهم، و يعرفهم معرفة وطيدة. و يدرس الطالب عدة سنوات في النحو دون أن يعرف مراحل تطور هذا العلم، و كيف تمّ وضعه، و من أئمة هذا العلم؟ ينتقل الطالب في دراسة كتب اللغة: الأجرومية، النحو الواضح، قطر الندى، الألفية، مغني اللبيب، المختصر، المطول...، دون وجود منهجية علمية في الترقي من كتاب لآخر. كل ما مرّ دعا المؤلّف للتصنيف في اللغة العربية، بالقدر الذي يحتاجه طالب الحوزة العلمية، بطريقة يتم فيها تدرج دارس هذا العلم من مرحلة إلى إخرى، لذا و ضع محمد عليّ الحاج العاملي هذا الكتاب و سمّاه ب (الوجيز في النحو) و هو لطلاب المرحلة الأولى، يتسم بالوضوح و السهولة. وقد جاء الكتاب في مجلد واحد و يتضمن فيه دروس عديدة مثل الدرس الأول: الكلمة. الدرس الثاني: أنواع الجملة. الدرس الثالث: الإسم. الدرس الرابع: الفاعل. الدرس الخامس: المفعول به. الدرس السادس: المبتدأ و الخبر. الدرس السابع: المفرد و المثنى و الجمع. الدرس الثامن: أقسام الجمع. الدرس التاسع: المذكّر و المؤنّث. الدرس العاشر: النكرة و المعرفة. الدرس الحادي عشر: اسم الجنس و اسم العلم. الدرس الثاني عشر: الصفة و الموصوفة. الدرس الثالث عشر: الفعل. الدرس الرابع عشر: الفعل الماضي.... و هناك دروس أخرى لا يمكن ذكرها لضيق المقام فمن أراد فليراجع الكتاب. لقد تم طبع هذا الأثر عام 1432ه و نشره دار الصفوة.

  • تفاصيل
    • محمد علي الحاج العاملي
    • 1
    • دار الصفوة
    • 1432
    • الطبعة الأولى
    • بيروت _لبنان
  • مراجعات