click on book to show pdf

المهدوية الخاتمة ج1

0.0 00 يبحث هذا الكتاب عن كثرة دعاوى وأدعياء المهدوية التي لا تكاد تمرّ فترة من الفترات إلاّ وينتهي إلى مسامعنا نبأ واحدة من تلكم الدعوى المنحرفة ويتضمن في هذا الكتاب مباحث جاءت لإلقاء الضوء على حركة أدعياء المهدويّة التي ظهرت في السنوات الأخيرة في البصرة وبدأت تشقّ طريقها في المجتمعات الشيعية مستغلة فقر الناس […]

  • ضياء الخباز القطيفي
  • 2
  • عبدالله سعد معرفي
المهدوية الخاتمة ج1
حول هذا الكتاب
  • نظرة عامة

    يبحث هذا الكتاب عن كثرة دعاوى وأدعياء المهدوية التي لا تكاد تمرّ فترة من الفترات إلاّ وينتهي إلى مسامعنا نبأ واحدة من تلكم الدعوى المنحرفة ويتضمن في هذا الكتاب مباحث جاءت لإلقاء الضوء على حركة أدعياء المهدويّة التي ظهرت في السنوات الأخيرة في البصرة وبدأت تشقّ طريقها في المجتمعات الشيعية مستغلة فقر الناس المادّي والمعرفيّ ناشرة جملة من العقائد والمعارف المخالفة لما أجمعت عليه الفرقة المحقّة (أنار الله برهانها) من عقائد ومعارف أخذت يدا بيد عن الأئمة المعصومين عليهم السلام. لقد قام المؤلف بدراسة أسس هذه الحركة ودعاواها من خلال غربلة أدلتها وإخضانها للقواعد العلمية في مدرسة أهل البيت عليهم السلام حتي يتّضح بطلان هذه الأسس وعدم استقامتها وانحرافها عن جادة الحق والصواب وهذا ما سيقف عليه القارئ العزيز بوضوح في هذا الكتاب القيم الذي أوضح بما لا مزيد عليه غياب الأساس العلميّ لهذه الفرقة المبنيّة على قشور وجرف هار. ويتركّب هذا الكتاب إلى جزءين وهذا هو الجزء الأول وقد قام بتألفيه وتنظيمه ضياء الخبّاز وأسماه ب (المهدوية الخاتمة فوق زيف الدعاوى وتضليل الأدعياء) وقد تم الفراغ بكتابته سنة 1425ه ونشره مطبعة باقيات.

  • تفاصيل
    • ضياء الخباز القطيفي
    • 2
    • عبدالله سعد معرفي
    • باقيات
  • مراجعات