click on book to show pdf

اللباب في تهذيب الأنساب ج3

الكتاب هو دراسة حول الأنساب لمؤلفه ابن الأثير ؛ و كتاب اللباب هو تلخيص لكتاب أبو سعد عبد الكريم بن محمد السمعاني المروزي في الأنساب . فقد قام المؤلف بتتبع تنظيم كتاب المروزي في تراجمه لكن وفق منهج سطره المؤلف ؛ فقام باختصاره و التنبيه على ما فيه من الغلظ و السهو. و هذه بعض […]

  • ابن الأثير الجزري
  • 3
  • دار صادر
Rate this post
اللباب في تهذيب الأنساب ج3
حول هذا الكتاب
  • نظرة عامة

    الكتاب هو دراسة حول الأنساب لمؤلفه ابن الأثير ؛ و كتاب اللباب هو تلخيص لكتاب أبو سعد عبد الكريم بن محمد السمعاني المروزي في الأنساب . فقد قام المؤلف بتتبع تنظيم كتاب المروزي في تراجمه لكن وفق منهج سطره المؤلف ؛ فقام باختصاره و التنبيه على ما فيه من الغلظ و السهو. و هذه بعض نقاط في منهجه : - اعتمد على أصل صحيح قد نقل من أصل المصنف وسمعه الشيوخ بقراءة العلماء فنقل منه. - يذكر جميع تراجم كتابه لا يخل منها بترجمة واحدة . - إذا ذكر  المروزي الترجمة وليس فيها غير رجل واحد أو رجلين،  ذكر ذلك وربما أسقط بعض ما ذكر من أحوال ذلك الشخص التي لا حاجة إلى ذكرها ولا تزيد النسب وضوحا . - إذا ذكر المروزي النسب إلى بطن من قبيلة ولم يصل نسب البطن إلى القبيلة التي هو منها رفع النسب حتى ألحقه بالقبيلة . - إذا ذكر المروزي نسبة إلى طائفة من أصحاب الكلام والأصول وذكر شيئا من مذهب تلك الطائفة؛ يذكر جميع ما ذكر لا يخل منه بشئ إنما ينقل المذهب على وجهه . - إذا ذكر المروزي شخصا و قال:  و روى عن فلان و فلان ، و روى عنه فلان وفلان ، كان يقصد ذكر أشهرهم ذكرا وأكثرهم علما وفضلا ليزداد ذلك الشخص تعريفا . - إذا عثر على وهم في كتاب المروزي ، بينه وأظهر الحق فيه. - إذا أخل المروزي بمنسوب إليه من قبيلة أو بلدة أو صناعة أو غير ذلك ، ذكره ونبه عليه إن عرفه. - و اعتمد في أكثر ما نقله على ما ذكره هشام الكلبي لأنه أشهر علماء النسب وأحفظهم له و أقلهم وهما. و قد نظم مختصره في ثلاثة أجزاء رتبها على الشكل التالي : الجزء الأول : من حرف الهمزة إلى حرف الذال. الجزء الثاني : من حرف الراء إلى حرف الفاء . الجزء الثالث : من حرف القاف إلى حرف الياء .

  • تفاصيل
    • ابن الأثير الجزري
    • 3
    • دار صادر
    • الطبعة الأولى
    • بيروت – لبنان
  • مراجعات