click on book to show pdf

العصر المماليكي في مصر والشام

لما كان التاريخ مرآة الأمم، يعكس ماضيها، ويترجم حاضرها، وتستلهم من خلاله مستقبلها، كان من الأهمية بمكان الاهتمام به، والحفاظ عليه، ونقله إلى الأجيال نقلاً صحيحاً، بحيث يكون نبراساً وهادياً لهم في حاضرهم ومستقبلهم، فالشعوب التي لا تاريخ لها لا وجود لها، إذ به قوام الأمم ، تحيى بوجوده وتموت بانعدامه وهذا المقال سيكون بمثابة […]

  • الدكتور سعيد عبد الفتاح غاشور
  • دار النهضة العربية
  • 1976م
Rate this post
العصر المماليكي في مصر والشام
حول هذا الكتاب
  • نظرة عامة

    لما كان التاريخ مرآة الأمم، يعكس ماضيها، ويترجم حاضرها، وتستلهم من خلاله مستقبلها، كان من الأهمية بمكان الاهتمام به، والحفاظ عليه، ونقله إلى الأجيال نقلاً صحيحاً، بحيث يكون نبراساً وهادياً لهم في حاضرهم ومستقبلهم، فالشعوب التي لا تاريخ لها لا وجود لها، إذ به قوام الأمم ، تحيى بوجوده وتموت بانعدامه وهذا المقال سيكون بمثابة مدخل بسيط للعصر المماليكي في مصر والشام على بيان أهمية التاريخ في ذلك، وشمل الكتاب عدد من الفصول حيث جاء الفصل الأول حول قيام دولة المماليك في مصر والثاني في المماليك والتتاروالفصل الثالث في المماليك والصليبيون وغيرها من الفصول.

  • تفاصيل
    • الدكتور سعيد عبد الفتاح غاشور
    • دار النهضة العربية
    • 1976م
    • الثانية
    • القاهرة
  • مراجعات