الإمامُ الحسينُ (عليه السلام)  قدوةٌ واُسوةٌ

الإمامُ الحسينُ (عليه السلام) قدوةٌ واُسوةٌ

تمهيد : انبعث من ضمير الإنسانيّة رجالٌ ، كانوا المعجزة في أقرب مفاهيمها وأصدق معاييرها ، وفي أسنى تألّقها وأبهى تجلّيها . لا شكّ في أنّها كانت آية ظاهرة ، تهدي إلى قوّة قاهرة وراء الغيب لتنير الكون ، وتدفعه إلى سُبله المستقيمة ، تدعو إلى التصديق الواعي بحقيقة اُخرى غير هذه المادّة ، وغير […]

  • السيد محمد تقي المدرسي
الإمامُ الحسينُ (عليه السلام) قدوةٌ واُسوةٌ
Rate this post
الإمامُ الحسينُ (عليه السلام)  قدوةٌ واُسوةٌ
pdf
حول هذا الكتاب
  • نظرة عامة

    تمهيد : انبعث من ضمير الإنسانيّة رجالٌ ، كانوا المعجزة في أقرب مفاهيمها وأصدق معاييرها ، وفي أسنى تألّقها وأبهى تجلّيها . لا شكّ في أنّها كانت آية ظاهرة ، تهدي إلى قوّة قاهرة وراء الغيب لتنير الكون ، وتدفعه إلى سُبله المستقيمة ، تدعو إلى التصديق الواعي بحقيقة اُخرى غير هذه المادّة ، وغير ملابساتها الظاهريّة ، تلك هي حقيقة الخالق العليم : (( بِنا عُرفَ اللهُ ))(1) . وليس من شكٍّ في أنّ للمسلمين أحظى نصيب من هذا النّمط ، البالغ في سنائه وبهائه حدّ المعجزة الخارقة من الأبطال البارعين ؛ فالنّبيُّ محمّد (صلّى الله عليه وآله) وأهل بيته (عليهم السّلام) قممٌ لاشكّ في مجدها وسموِّها ، لِسِلسلة شاهقة من جبال لا يرقى إليها الطير ، وسامقات متأصّلات كانت تحمل همّ وشرف الحقيقة ، وأوتاد صعيد الفكر ، ولولاهم لتزلزل وماد ؛ إذ أنّهم سفن محيط الشكّ الذي لولاهم لغمر كلّ حي ونزل القعر البعيد .

  • تفاصيل
    • السيد محمد تقي المدرسي
  • مراجعات