click on book to show pdf

إعلام الخلف بمن قال بتحريف القرآن من أعلام السلف ج2

0.0 00 لكتاب الحاضر كتاب في ثلاثة مجلدات في موضوع العلوم القرءآنية والكلام  كتب هذا الكتاب في اللغة العربية تحدث مؤلفه صادق أعلائي فيه عن التهمة التي وجهها الوهابيون الى الشيعة في أنهم قائلون بتحريف القرءان وناقش هذه التهمة بموضوعية وأشار المؤلف في كتابه الى أن كبار علماء السنة قالوا في كتبهم أن جملة من […]

  • صادق العلائي
  • 3
  • مركز الآفاق للدراسات الإسلامية
إعلام الخلف بمن قال بتحريف القرآن من أعلام السلف ج2
حول هذا الكتاب
  • نظرة عامة

    لكتاب الحاضر كتاب في ثلاثة مجلدات في موضوع العلوم القرءآنية والكلام  كتب هذا الكتاب في اللغة العربية تحدث مؤلفه صادق أعلائي فيه عن التهمة التي وجهها الوهابيون الى الشيعة في أنهم قائلون بتحريف القرءان وناقش هذه التهمة بموضوعية وأشار المؤلف في كتابه الى أن كبار علماء السنة قالوا في كتبهم أن جملة من الصحابة كانوا يعتقدون بتحريف القرءآن وعلى هذا المبنى عند السلفيين يكون كبارهم من العلماء هم من الكفار و المشركين فقد نقل كل من الطبري و ابن حجر و ابن كثير و ابن تيمية معتقد بعض الصحابة والتابعين في خصوص تحريف القرآن الكريم فإذا كان سلفهم الصالح يعتقد بهذا فيلزم عليهم أن يكفرون سلفهم أولاً وهذا هو الجزء الثاني وقد ذكر فيه المؤلف  بدءا في المبحث الثالث بعدما ذكر المبحث الأول والثاني في الجزء الأول القراءات القرآنية مثلا أهل السنة والقراءات القرآنية والشيعة الإمامية والقراءات القرآنية وفي المبحث الرابع ذكر نسخ القرآن الكريم عند السنة والشيعة وذكر أيضا تحريف القرآن الصريح عند أهل السنة وقد تم طبع هذا الكتاب عام 1425ه ونشره مركز الآفاق للدراسات الإسلامية.

  • تفاصيل
    • صادق العلائي
    • 3
    • مركز الآفاق للدراسات الإسلامية
    • 1425ه
    • الطبعة الأولى
    • قم المقدسة
  • مراجعات