فنون بصريّة

البدايات والملامح

حسين السكافي

كيف ترى … لا ماذا ترى.

بهذا المبدأ الذي يعتمد ازاحة السطحي الساذج لصالح النوعي اكد الفن الإسلامي انه فن يتوجه اولا للعين، ومن خلال العين يتخذ له مسربا باتجاه الانسان ككائن موحد، ليرتقي بحواسه من مجالها الوظيفي (البايولوجي ) الى المجال فوق الوظيفي الانساني ( الابداعي ) لما لهذا البعد الابداعي من اهمية، فهو يمتلك قانونا مميزا، يتمثل في انفتاحه الدائم على التطور والابتكار. والابتكار طاقة لتوليد الجديد وتجديد العلاقة بالاشياء.

بعد انتشار الدين الاسلامي من المحيط الاطلسي غربا الى بحر الصين شرقا ومن افريقيا جنوبا الى سيبريا شمالا، وهذا يعني ان حضارات كثيرة ومتنوعة كانت ضمن الحاضنة الاسلامية مما اتاح لهذه الحضارات التفاعل والتحاور مع معطيات الدين الجديد وهذا بدوره اظهر للعالم حضارة غنية بعناصرها وتنوعها الأمر الذي اتاح للفنان المسلم ارضية غنية من الثراء الحضاري والعمق الثقافي والاطلاع الواسع على الكثير من تجارب الشعوب الفنية والتراثية، ونرى هذا واضحا في الاعمال الفنية الاسلامية، والامر المدهش والرائع هو ان الفنان المسلم لم يتوقف عند الاستعارة والتأثر بتلك الحضارات وانما قام بهضم تلك المفردات الفنية والتراثية واعادة صياغتها بما يتفق مع الفكر الاسلامي واصبحت هذه النتاجات والابداعات الفنية تحمل شخصيتها المتفردة ولونها المميز على رغم المحيط الجغرافي الواسع الذي انتجت فيه، وكذلك على رغم تأثر الفنانين المسلمين بتقاليد الثقافات الاخرى وفنونها، وقد اشار الى هذا البروفسير ( ناصر الخليلي ) في كتابه ( الخط الزمني لتأريخ الفنون والعمارة الاسلامية ). بالمناسبة هناك من يعترض على تسمية التراث الفني الاسلامي بـ ( الفن الاسلامي ) باعتبار ان مفهوم الفن الاسلامي، مفهوم ( استشراقي ) في جذوره، ظهر في القرنين التاسع عشر والعشرين، واقتُرح ان يسمى ( الفنون المتأثرة بالفكر الاسلامي ) على اعتبار ان هذه الفنون هي نتاج الشعوب التي اتخذت من الاسلام دينا والذي وحد وقارب كثيرا بين نتاجهم الفني بالفكر والفلسفة وليس بالاسلوب، هذا ما طرحته الفنانة والباحثة في تاريخ الفن ( امل بورتر ) خلال محاضرة لها في ( ديوان الكوفة ) بلندن، في يوليو 2004 .

بعض ملامح الفن الاسلامي :

تطور الفن الاسلامي كمعلم ثقافي بارز للحضارة الاسلامية منذ القرن السابع الميلادي وتبلورت الملامح الخاصة به منذ وقت مبكر من نشوئه، وتميز الفن الاسلامي بسمات وخصائص صار يعرف بها، منها :

– فن يبتعد عن التشخيصية الصورية المباشرة، اي( المنهج المحاكاتي ) كماهو واضح في الفن الروماني مثلا، الذي يذهب الى تقليد ما هو طبيعي ومدرك من انسان وطبيعة وجميع المخلوقات الاخرى.

– فن اهتم باستعمال الوحدات الزخرفية النباتية المتنوعة، اضافة استعماله الخط العربي باقتدار فائق، وكذلك اجاد استعمال المفردات الهندسية بدقة عالية، شهد له بها الباحثون المتخصصون، حيث اظهرت دراسة للفن الاسلامي، لباحثين من الولايات المتحدة ان نماذج من القرن الخامس عشر تعتمد على مفهوم ( هندسة اشباه البلوريات )، وتقول الدراسة ان هذا فهما بديهيا لمعادلات رياضية معقدة، حتى اذا كان الحرفيون الذين يقومون على انتاج تلك الفنون لم يتوصلوا الى النظرية التي تقوم عليها تلك المعادلات، وبهذا الشأن يقول الباحث (بيتر لو) من جامعة (هارفرد) ان الأمر مذهل جدا.

– فن غير تبشيري : فهو ليس بالضرورة يتحدث عن تعاليم الدين وشعاراته بالوعظ والكلام المباشر بقدر كونه فنا يرسم الوجود من خلال تصور الفكر الاسلامي لهذا الوجود ويعبر بصورة جمالية مرهفة عن الانسان والحياة، و تاثر هذا الفن بتوجه الدين الاسلامي ومن خلال نداءات القرآن الكريم للنظر في الكون والتدبر والتأمل في جماله ودقته الفائقة والتي تجلت في عمل الفنان المسلم، اتقانا و جمالا فكانه يحاكي التناسق الرائع والجمال الاخّاذ لمفردات الكون، وهذا ما منح عين الفنان المسلم امكانيات هائلة ودقة رائعة في تناسق عمله الفني، فهو لا يخرج عن التناسق الكوني .

– التجريد : لقد تجاوز الفن الاسلامي تمثيل الواقع المجسم الى الجوهر بروحانية تخطت الكثير من القوانين الجامدة والقيود التي قيدت الكثير من الفنون، الا ان (التجريدية) وكما يراها الباحث والناقد التشكيلي، ( سمير الصايغ )، هي اصطلاح فني مُحدث، بدأ يتبلور مع الاتجاهات والاعمال الفنية، التي تلاحقت، منذ اواخر القرن العشرين، ( فالتجريد ) او (التجريدية) لم يضمها معجم اللغة العربية كاصطلاح فني، ولا عرفها النقد الفني او التاريخ الفني الذي رافق ظهور الفن الاسلامي وانتشاره. ومع ذلك تبقى ( التجريدية ) صفة، من الممكن اعتبارها خصوصية من خصوصيات هذا الفن. ذلك ان المعنى، الذي يتضمنه هذا الاصطلاح ويرمز اليه، يلتقي ويتطابق مع المعاني والمميزات التي حققها الفن الاسلامي، قبل مئات السنين.

هذه بعض ملامح ومميزات( الفنون الاسلامية ) ان شاء الله سنتناول البعض الآخر من هذه المميزات في كتابات اخرى.

 


more post like this