حكمت الرحمة

ـ الخبر الأوّل : في أنّ النبي ( صلّى الله عليه وآله وسلّم ) كان أشعث أغبر لقتل الحسين ( عليه السلام ) .

ـ أخرج أحمد في ” المسند ” ، بسندهِ إلى عمّار بن أبي عمّار ، عن ابن عبّاس ، قال : ( رأيتُ النبي ( صلّى الله عليه وسلّم ) في المنام بنصف النهار ، أشعث ، أغبر ، معه قارورة فيها دمٌ يلتقطه ، أو يتتبّع فيها شيئاً ، قال : قلتُ : يا رسول الله ، ما هذا ؟

قال : دم الحسين وأصحابه ، لم أزل أتتبّعه (1) منذ اليوم .

قال عمّار : فحفظنا ذلك اليوم ،  فوجدناه قُتل في ذلك اليوم ) (2) .

وأخرجه عبد بن حميد في ” منتخب مسند عبد بن حميد ” (3) ، والطبراني في ” المعجم الكبير ” (4) ، والحاكم في ” المستدرك ” (5) ، وغيرهم .

قال ابن كثير الدمشقي بعد أنْ نقل الخبر عن ” المسند ” : ( إسناده قوي ) (6) .

قال الحاكم : ( هذا حديث صحيح على شرط مسلم ، ولم يخرجاه ) (7) .

قال الهيثمي بعد نقل الخبر : ( رواه أحمد ، والطبراني ، ورجال أحمد رجال الصحيح ) (8) .

قال أحمد محمّد شاكر محقّق كتاب ” المسند ” : ( إسناده صحيح ) (9) .

ـ الخبر الثاني : في نَوْح الجن على الحسين بن علي ( عليه السلام ) .

أخرج الطبراني بسنده إلى أمّ سلمة ، قالت : ( سمعتُ الجِنّ تنوح على الحسين بن علي ( رضي الله عنه ) ) (10) .

وأخرجه الضحاك فـي ” الآحاد والمثاني ” (11) ، وابن عساكر في ” تاريخ دمشق ” (12) ، ورواه ابن كثير في ” البداية والنهاية ” ، وقـال : ( وهذا صحيح ) (13) .

ورواه الهيثمي في ” مجمع الزوائد ” ، وقال : ( رواه الطبراني ، ورجاله رجال الصحيح ) (14) .

وأخرج الطبراني بسندهِ إلى ميمونة ، قالتْ : ( سمعتُ الجنّ تنوح على الحسين ) (15) .

قال الهيثمي : ( رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح ) (16) .

ـ الخبر الثالث : في طمس عيني رجل تهجّم على الحسين ( عليه السلام ) .

أخرج الطبراني بسنده إلى قرّة بن خالد ، قال : ( سمعتُ أبا رجاء العطاردي يقول : لا تسبـّوا عليّاً ولا أهل هذا البيت ؛ فإنّ جاراً لنا مِن بلهجيم ، قال : ألم تروا إلى هذا الفاسق الحسين بن علي قتله الله ، فرماه الله بكوكبين في عينيه فطمس الله بصره ) (17) .

وأخرجه ابن عساكر في ( تاريخ دمشق ) (18) ، ورواه المزّي في ( تهذيب الكمال ) (19) ، والذهبـي في ( سير أعلام النبلاء ) (20) ، وغيرهم .

قال الهيثمي : ( رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح ) (21) .

ـ الخبر الرابع : في أنّه ما رُفع حجرٌ في الشام وبيت المقدس يوم قتل الحسين إلاّ وُجد تحته دمٌ عبيط :

أخرج الطبراني بسنده إلى ابن شهاب الزهري قال : ( ما رُفع بالشام حجرٌ يوم قتل الحسين بن علي إلاّ عن دم ، رضي الله عنه ) (22) .

قال الهيثمي : ( رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح ) (23) .

وأخرج الطبراني أيضاً بسنده إلى الزهري قال : ( قال لي عبد الملك بن مروان أي واحد أنت إنْ أخبرتني أي علامة كانت يوم قتل الحسين بن علي ؟ قال : قلتُ : لم تُرفع حصاة ببيت المقدس إلاّ وُجد تحتها دم عبيط ، فقال عبد الملك : إنّي وإيّاك في هذا الحديث لقرينان ) (24) .

قال الهيثمي : ( رواه الطبراني ورجاله ثقات ) (25) .

* الخبر الخامس : في قداسة وعظمة قبر الحسين ( عليه السلام ) :

أخرج الطبراني بسنده عن الأعمش قال : ( خرى رجل من بني أسد على قبر حسين بن علي رضي الله عنه ، قال : فأصاب أهل ذلك البيت خبل ، وجنون ، وجذام ، ومرض ، وفقر ) (26) .

وأخرجه ابن عساكر في ( تاريخ دمشق ) (27) ، ورواه الذهبي في ( سير أعلام النبلاء ) (28) .

قال الهيثمي : ( رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح ) (29) .

هذا ، وروايات هذا الباب كثيرة جدّاً ، نكتفي بما أشرنا إليه من الإيجاز ، ونحيل القارئ إلى مطالعة كتاب ( سيرتنا وسنّتنا ) للشيخ الأميني صاحب الغدير ، حيث جمع كمّاً هائلاً من الروايات الصحيحة في كتب أهل السنّة عن هذا الموضوع .

ـــــــــــــــــــــــــــ

* اقتباس وتصحيح وتحرير قسم المقالات في شبكة الحسنين (عليهما السلام) للتراث والفكر الإسلامي ، مقتبس من كتاب : ” أئمّة أهل البيت في كتب أهل السنة ” ، تأليف : حكمت الرحمة ، الناشر : مؤسَّسة الكوثر للمعارف الإسلامية ، ط 1 ، سنة 2004 .
(1) وفي بعض المصادر ( ألتقطه ) بل كذا فـي ( مسند أحمد ) في موضع آخر ، انظر : ( المسند ) : 1/283 ، وانظر : ( المستدرك ) : 4/398 .
(2) مسند أحمد : 1/242 و283 ، دار صادر .
(3) منتخب مسند عبد بن حميد : 235 ، مكتبة ، النهضة العربيّة .
(4) المعجم الكبير : (3/110) و (12/143) ، نشر مكتبة ابن تيمية ، القاهرة .
(5) المستدرك على الصحيحين : 4/398 ، دار المعرفة .
(6) البداية والنهاية : 8/218 ، مؤسّسة التاريخ العربي .
(7) المستدرك على الصحيحين : 4/398 ، دار المعرفة .
(8) مجمع الزوائد : 9/194 ، دار الكتب العلميّة ، بيروت .
(9) مسند أحمد : 2/551 ، حديث : (2165) ، و  3/155 ، حديث : (2553) ، دار الحديث ، القاهرة .
(10) المعجم الكبير : 3/121 و122 ، نشر مكتبة ابن تيمية ، القاهرة .
(11) الآحاد والمثاني : 1/ 308 ، دار الدراية .
(12) تاريخ مدينة دمشق : 14/239 ، 240 ، دار الفكر .
(13) البداية والنهاية : 6/259 ، مؤسّسة التاريخ العربي .
(14) مجمع الزوائد : 9/199 ، دار الكتب العلميّة .
(15) المعجم الكبير : 3/122 ، نشر مكتبة ابن تيمية ، القاهرة .
(16) مجمع الزوائد : 9/199 ، دار الكتب العلميّة .
(17) المعجم الكبير : 3/112 ، مكتبة ابن تيمية ، القاهرة .
(18) تاريخ مدينة دمشق : 14/232 ، دار الفكر .
(19) تهذيب الكمال : 6/436 ، مؤسّسة الرسالة .
(20) سير أعلام النبلاء : 3/313 ، مؤسّسة الرسالة .
(21) مجمع الزوائد : 9/196 ، دار الكتب العلميّة .
(22) المعجم الكبير : 3/113 ، مكتبة ابن تيمية ، القاهرة .
(23) مجمع الزوائد : 9/196 ، دار الكتب العلميّة .
(24) المعجم الكبير : 3/119 ، مكتبة ابن تيمية ، القاهرة .
(25) مجمع الزوائد : 9/196 ، دار الكتب العلميّة .
(26) المعجم الكبير : 3/120 ، مكتبة ابن تيمية ، القاهرة .
(27) تاريخ مدينة دمشق : 14/244 ، دار الفكر .
(28) سير أعلام النبلاء : 3/317 ، مؤسّسة الرسالة .
(29) مجمع الزوائد : 9/197 ، دار الكتب العلميّة .
الصفحة اللاحقةhttp://www.alhassanain.com/arabic/الصفحة السابقة


more post like this