وهناك قصة طريفة تكشف عن الطريقة التي اصبح الناس ينظرون بها إلى السفسطائي فقد كان بروتاجوراس مقتنعا بأن طريقة تعليمه فعالة إلى أقصى حد ومن ثم فقد طلب إلى أحد تلاميذه أن يدفع له أجره مـن
حصيلة أول قضية يترافع فيها. غير أن الشاب


more post like this